السلام عليكم..

و أهلا بكم في التدوينة الأولى التي أكتبها في موقع بدايتك ..

سأقوم بإذن الله بكتابة تدوينة واحدة أسبوعياً كل يوم جمعة.

بهدف التواصل مع أعضاء الموقع على المستوى الشخصي و استعراض جديد الموقع و ما تم إنجازه و ما الى ذلك.
تجربتي مع عالم الربح من الإنترنت قديمة و لها تاريخ دسم بالأحداث و المواقف.

و الجدير بالذكر هنا أن معظم هذه الأحداث و المواقف هي تجارب فاشلة أو غير مكتملة .

ضاع مني الكثير من الوقت على مواقع النصب التي كانت منتشرة بكثرة منذ عشر سنوات.

رغبتي في الربح السهل و السريع كانت تحركني  نحو تجربة هذه المواقعبنهم شديد.

وتطلب الأمر مني مجموعة لا بأس بها من التجارب الخاسرة حتى أقرر أن العمل على الإنترنت خدعة و لا جدوى منه.

إستقر هذها المبدأ في ذهني حتى تعرفت على موقع فايفرر في 2005.

فايفر

قصتي مع موقع فايفر

كان فايفرر ما يزال في سنته الأولى و كانت المنظومة التي وراءة مختلفة الى حد كبير عن الموقع الحالي.

بدأ فايفرر بفكرة بسيطة. ماذا ستفعل مقابل 5 دولار ؟

الآن فايفرر يتيح بيع خدمات بآلاف الدولارات.و خدماته كلها خدمات من التصنيف الاحترافي.

لكن في 2005, لم يكن هناك امكانية لدفع أكثر من 5 دولار.

وكانت خدمات الموقع غربية و شيقة و لا تنتمي الى جانب الاحتراف دائماً.

للتوضيح : كان هناك بائعة على فايفرر في 2005تقوم بطبخ المعكرونة الحروف.

ثم تقوم باسخدام هذه الحروف في كتابة رسالة أو اسم موقع العميل. في الطبق.

وتقوم بتصوير الكلام المكتوب . ومن ثم بيع هذه الصورة للعميل مقابل 5 دولارات.

الغربي أن مبيعاتها كانت خرافية.

المهم أنني بدأت في اختراع أفكار أستطيع أن اقدمها على فايفر. و نجحت بالفعل في جمع مبلغ 45 دولار.

سعادتي بجمع هذا المبلغ يمكنني الشعور بها حتى الآن.

ولكني أتذكر أيضاً كم الإحباط الذي شعرت به عندما حاولت سحب المال من باي بال.

لأفاجىء بأنه لا يوجد طريقة رسمية ومضمونة لسحب الأموال في مصر.

انتهت علاقتي بفايفرر. مؤقتاً على الأقل

وعادت هذه العلاقة من جديد بعد 7 سنوات. عندما تعرفت بالصدفة على بايونير.

بايونير

شكراً بايونير

بايونير التي أعتبرها المفتاح الرئيسي الذي فتح باب العمل على الإنترنتلكثير من سكان المنطقة العربية.

استلمت ال45 دولار. و  بدأت رحلتي مع فايفر من جديد.

ولكن هذه المرة قررت أن أتعامل بجدية مع الموضوع.

كان لدي بعض الخبرات مع الفوتوشوب. بدأت في تطويرها.

و بدأت أيضاً تعلم Illastraitor و AfterEffects

و بدأت في عرض مجموعة من الخدمات المصغرة التي تنتمي لهذا المجال.

في نفس الوقت, انجذبت ناحية البرمجة و تطوير الويب.

ولكن بصراحة لم أنجز شيئاً في هذا المجال. بسبب أنه مجال يحتاج الى تركيز مطلق لتعلمه.

هذه وجهة نظر قد تختلفون أو تتفقون معي عليها.

المهم أنني انتقلت من مجال تطوير الويب الذي لم أحبه الى تطوير ووردبريس التي أعشقها.

وورد بريس .. العشق

من وجهة نظري المتواضعة, وورد بريس هي أفضل أداه موجودة على الإنترنت حاليا تتيح لغير المبرمجين امكانية تصميم و تطوير مواقع ويب على مستوى عالي جداً من الإحترافية.

و ببعض الخيال, يمكن توظيف ووردبريس لإنشاء مواقع تفاعلية و خدمية  للبنوك و المطاعم و المتاجر الإليكترونية و المواقع التعليمية و المواقع العقارية .. وببساطة .. كل ما يمكنك تخيله من أنواع المواقع, يمكن تنفيذه باستخدام وورد بريس.

ولذلك, فسيتم بإذن الله إدراج قسم خاص بالوورد بريس في موقع بدايتك.

سأقوم فيه بشرح كل الحيل و الطرق المعروفة و الغر معروفة للحصول على أعلى فائدة من ووردب ريس

المهم و حتى لا أطيل عليكم.. دعونا نعود الى موقع بدايتك

من أي جائت فكرة الموقع ؟

أنا امتلك صفة سيئة في طباعي نطلق عليها بالمصري : نفسي قصير

المراد بأن نفسي قصير هو انني سريع الملل و لدي رغبة قوية دائماً الى تجربة الجديد.

و عندما أجرب الجديد, من السهل جداً ان انجرف وراء الأجدد و هكذا.

ولذلك, على الرغم من تعمقي حالياً في مجالي الجرافيك و تطوير وورد بريس.

الا أنني قد تذوقت على الأقل ملعقة واحدة من أغلب مجالات العمل على الإنترنت الموجودة حالياً.

و بطبيعة الحال اكتسبت مهارة تقييم الفرص الجيدة و تمييز الفرص الوهمية أو ذات العائد الغير مجزي.

و تدريجياً أدركت أن أفضل فكرة يمكن أن اقدمها في موقع شخصي يمثلني.

هي تعريف الناس بمجالات العمل على الإنترنت المتاحة. وكيفية التعامل معها و احترافها لتحقيق أعلى ربح.

بدأت في قراءة مقالات و كتب عن هذا المجال.

و قمت بعمل المئات من عمليات البحث و جمع النتائج.

 

و ها أنا ذا أبدأ مشواري معكم من خلال موقع بدايتك.

و أتوقع أن الموقع سيكبر و يتطور.

ليس لأنني أنتظر منه ربحاً أو عائداً مادياً.

فأنا و الحمد لله لدي مواقع أخرى تتكفل بهذا الموضوع .

ولكن بدايتك بإذن الله سيتطور لأنني ببساطة .. أستمتع بكل كلمة أكتبها فيه

لأنني لا أتحدث فيه الا عن مجالات أحبها و أعشق الدخول في تفاصيلها ولا أمل منها أبداً.

 

موعدنا كل جمعة ..  بإذن الله تعالى

في تدوينة الأسبوع القادم بإذن الله, سأستعرض معكم بإذن الله خطة الموقع القادمة.

و الأقسام التي سيتم افتتاحها تدريجياً حتى نتمكن من جعل بدايتك منصة لكل من يرعب في الدخول الى عالم العمل الإنترنت و لا يعلم من أين يبدأ.

حتى ذلك الوقت,

أعتذر على الإطالة, و أراكم الجمعة القادمة بإذن الله تعالى

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *