الفرق بين العمل على الإنترنت و الربح من الإنترنت .. مقالة هامة جداً

6

أهلاً بكم في حديث الجمعة للأسبوع الثاني من ميلاد موقع بدايتك.اليوم سأحدثكم عن الفرق بين العمل على الإنترنت و الربح من الإنترنت.

سوف أحاول أن أكتم مشاعر الغضب و أعراض الإرهاق الذهني و النفسي التي أشعر بها أثناء كتابتي لهذه المقالة.

بما أن موقع بدايتك مازال في بدايته.

و الموقع لا يوفر أي نوع من الدخل حالياً و بسبب عدم مقدرتي على تحمل تكاليف الدعاية العالية بصفة مستمرة.

فقد قررت في اليومين الماضيين أن أشترك في الجروبات الموجودة على الفيسبوك للعمل على الإنترنت.

لأن كل هذه الجروبات ينتمي إليها أشخاص لهم إهتمام مسبق أو على الإقل فضول نحو مجال العمل على الإنترنت.

و نشر رابط الصفحة على هذه المجموعات قد يكون هو الخطوة الأنسب حالياً.

طلبت الإنضمام الى أكثر من 20 مجموعة مختلفة على الفيسبوك.

معظمها يحمل أسماء مثل العمل على الإنترنت أو طرق الربح من الإنترنت و ما إلى ذلك.

تمت الموافقة على دخولي تدريجياً في مجموعة تلو الأخرى.

حتى أصبحت منتسباً الى 14 مجموعة.

الوقت كان بعد الفجر و كنت أحارب النوم بشدة.

قررت انني سأعود و أكمل في اليوم التالي.

وكانت المصيبة

بمجرد دخولي على الفيسبوك في اليوم التالي فوجئت بكمية بوستات من المجموعات التي اشتركت بها بالأمس.

كمية رهيبة من شركات النصب و الشركات الوهمية و طرق البونزي سكيم و غيرها من الطرق التي صممت فقط لخدمة مؤسسيها.

مؤسسيها فقط

و الإغرب كمية التفاعل على هذه المواضيع,.. رهيبة.

تابعت في صمت و ترقب كل التحديثات التي لم تترك أي مكان على صفحتي الشخصية لأي مشاركات عادية من أسرتي و أصدقائي.

وتوصلت إلى إكتشاف جديد!

يوجد إتفاق ضمني بين الشخص الذي ينشر رابط الشركة النصابة و بين الشخص الذي يتابع البوست

هذا الإتفاق الضمني غالباً يكون أحد الإفتراضات التالية:

  1. أنا عارف ان الموقع ده نصاب و عارف انك نصاب بس هشترك عشان يمكن أكون ظالمكم
  2. أنا عارف إن الموقع نصاب, بس انت أكيد ماتعرفش و قصدك خير و برضه هشترك عشان يمكن أكون غلط

حالة رهيبة من الإحباط جاتلي ساعتها.

و اسمحوا لي أشرح بسرعة سبب حالة الإحباط ؟

أنا و الحمد لله متواجد في مجال العمل على الإنترنت منذ فترة جيدة. حوالي 5 سنوات.

أعمل كمصمم جرافيك و مطور ويب و مدون .

ولكن هذا الفترة الذهبية التي اتحدث عنها, سبقها فترة سوداء.

هذه الفترة السوداء هي فترة الجري وراء الربح السريع و السهل الذي يتم الترويج له منذ أكثر من 20 سنة على الإنترنت.

فقض ضاع مني الكثير الكثير من الوقت و المجهود و الأموالي في هذه الطرق الوهمية.

و التي و حتى إن حققت أرباحاً فيها , فهي أرباح ضئيلة لا تتناسب أبداً مع حجم المجهود المطلوب.

بالبلدي ملاليم.

حالة الإحباط حصلت بسبب أنني وبسبب إنشغالي في العمل على الإنترنت, كنت قد توقعت أن مواقع النصب إنتهت.

توقعت أن اللعبة أصبحت مكشوفة أمام الجميع بعد التطور الذي حصل في الإنترنت و والسوشيال ميدا.

الطرق مازالت موجودة, بنفس الشكل ونفس الجمل الدعائية التي سمعتها من 10 سنين.

صعب عليا الناس اللي بتحلم بمكسب 100 في 3 أيام بدون فعل أي شيء

طيب إزاي

و إنت ليه تصدق عنوان بالشكل ده.؟

إسأل نفسك من المستفيد؟

معظم هذه المواقع تعتمد على ما يسمى بمنظومة بونزي.

ما هو Bonzi scheme أو منظومة بونزي

تشارلز بونزي هو الشخص الذي إخترع منظومة التسويق الشبكي البدائية, و تم محاكمته بسبب قيامة بالنصب على الآلاف في الولايات المتحدة في عام 1920 ميلادي.

فكرة منظومة بونزي تقوم على قيام وسيط بتحقيق عائد مادي يصب في جيب المستثمرين الأقدم في المنظومة عن طريق دعوة وتسجيل مستثمرين جدد.

ولذلك, فكل المواقع المبنية على هذه المنظومة. هي مواقع لا تحقق ربحاً حقيقياً إلا لأصحابها فقط.

المشكلة أن الوعي العالمي لمثل هذه المواقع أصبح قوياً.

ولذلك فإن هذه المواقع تعتمد على الأرضية الخصبة الموجودة لدى دول العالم الثالث.

لهذا السبب زاد إصراري على دعم موقع بدايتك

لكي أوصل للناس الفكرة الصحيحة لمصطلح العمل على الإنترنت.

الإنترنت ملىء بالفرص الحقيقية التي توفر دخلاً حقيقياً لأصحابه.

هذه الفرص تعتمد على تقديم خدمة أو مهارة أو مجهود لجهة معينة, وإستلام أجرك من هذه الجهة

ويتدرج تحت هذا الوصف المئات من الطرق و المواقع التي سنتحدث عنها بإذن الله تعالى في مقالات الموقع.

 

 

ما هو الفرق بين العمل على الإنترنت و الربح من الإنترنت ؟

عن طريق عملية بحث بسيطة على جوجل, ستكتشف أن مصطلح الربح من الإنترنت مرتبط غالباً بالطرق التي تقدم وعوداً كاذبة بعائد مادي سريع و سهل و بدون مجهود

و هي الطرق التي ينجرف اليها اغلب الراغبين في تحقيق أرباح من الإنترنت

أما البحث في جوجل عن مصطلح العمل على الإنترنت سيقدم حلولاً تتعامل مع الموضوع بإعتبارة وظيفة من المنزل.

المشكلة في مصطلح الربح من الإنترنت أنه يحتوى على الكثير من الطرق الفعالة و التي يتم إساءة إستخدامها

أكبر مثال على ذلك مواقع الروابط الدعائية

 

و فكرتها كالتالي:

أنت لديك رابط لفيلم أو برنامج أو كتاب أو اياً كان

تقوم شركة الروابط الدعائية بتحويل الرابط الخاص بك الى رابط دعائي

وهو رابط يتم عرض اعلان للشخص الذي يضغط عليه و من ثم يتم تحويل هذا الشخص الى المحتوى الحقيقي بعد مشاهدة الإعلان

أنت كصاحب الرابط الأصلي تقوم بنشر الرابط

و تقريباً كل 1000 ضغطة على الرابط توفر لك مبلغ بين 1 إلى 3 دولار

هذه الطريقة صممت لخدمة أصحاب المواقع

فمن يمتلك موقعاً يدخله يومياً مثلاُ 500,000 مستخدم

لو قام صاحب الموقع بشر روابط دعئية لديه, سيحقق عائداً جيداً جداً.

و لكن سوء الإستخدام الذي أتحدث عنه هو الإختراع المسمى ” تبادل الروابط الدعائية”

يعتمد هذا الإختراع على قيام أشخاص لا يعروفن بعضهم بالضغط على الروابط الدعائية لبعضهم البعض.

تخيل, أنت تبحث عن ألف شخص.

أكرر, ألف شخص لتقوم بتبادل الضغطات معهم لتتمكن عن طريقهم من التحصل على مبلغ 3 دولار

الموضوع غير منطقي , ولكن المتابعين لهذه الطرق كثيررون جداً

لو اجتعم خمسة أشخاص على بناء مدونة متخصصة في أي مجال, و بذلوا مجهوداً جيداً في كتابة محتوى يقدم قيمة أو معلومة جديدة للقارىء.

ستكون أرباحهم أعلى بكثير من الملاليم التي يتنافسون عليها. في مواقع الربح من الإنترنت

 

 

كلمة أخيرة

أعتذر عن الإطالة و لكن الموضوع يستحق التوضيح”, و أرجو ترك تعليقاتكم  في آخر المقالة للنقاش

الفرق بين العمل على الإنترنت و الربح من الإنترنت يجب أن يكون واضحاً للجميع

لا يوجد على الإنترنت ما يسمى بالربح السهل و السريع.

الدنيا كلها لا يوجد بها ربح سهل وسريع

أتحدث طبعاً عن الطرق الشرعية!

أي نشاط يقوم فيه طرف بدفع أموال, فهو ينتظر من الطرف الآخر قيمة معينة.

تتمثل هذة القيمة في شكل مهارة أو مجهود أو موهبة يقدمها الطرف الثاني نظير هذا المال

أي معادلة أخرى لا تحتوي على هذه المعطيات, هي طريقة غير موثوقة, و غالبا ماتندرج تحت مصطبح الربح من الإنترنت

على الجانب الآخر

العمل على الإنترنت موجود

و هناك ملايين الأشخاص الذين يعملون على الإنترنت حول العالم

و سأكتب في مقالة اخرى بإذن الله كيف تمكنت أمريكا من تجاوز الأزمة الإقتصادية العالمية بعوامل أهمها هي العمل على الإنترنت

تعلم مهارة مثل الفوتوشوب أو الكتابة الإحترافية

خذ دورة في الإكسل أو الوورد

قم بتوظيف مهاراتك في اللغة

استخدم هواياتك في الرسم و أو التصوير الإحترافي

و إبحث في بدايتك عن الطريقة المناسبة لما تقدمه

المشوار طويل

و أنا أعلم أن الصورة مبهمة

ولكني أعدكم بإذن الله, بعد أن أنتهي من وضع أساسات الموقع عن طريق شرح طرق العمل على الإنترنت الأكثر شهرة

سأبدأ في كتابة مقالات تقصيلية لكل طريقة على حدة

ليتمكن كل شخص من السير خطوة بخطوة نحو إحتراف المجال المناسب له

ولذك أسألكم دعم الصفحة عن طريق الشير  بقدر إستطاعتكم

فنوعية المحتوى في موقع بدايتك تتطلب مجهوداً في البحث و الكتابة

و إظهار دعمكم للموقع هو السبب الوحيد الذي سيعطيني الدافع على توفير الوقت و المال و المجهود لهذا الموقع

فبدون القارئ, ما هي الجدوى من الكتابة

 

و يكفيني دعمكم لأاستمر

شكراً لكم

أراكم الأسبوع القادم

6 تعليقات
  1. كيرلس ميلاد يقول

    اخي انا قلت لك مره وسوف اقوله مره اخره انا ك متابع لموقع بدايتك انا انبهر بالموضيع للعمل علي الانترنت الجديده و الذي اراها لئول مره في موقع بدايتك لكن مع الاسف مثل لم اره الموضوع من الاصل ليه حضرتك عشان انا سبق وقولت اني عايز حد يعرفني ازاي اتعلم الخدمه دي او العمل ده حتي لو رابط لئي موقع او قناه بتعلم الخدمه او العمل او الوظيفه دي بتعلمني ازاي اعمله وابقا محترف فيه وانا لدي جروب علي الفيش بوك به اكثر من 600 عضو علي ما اظن لم يربح معظمهم من الانترنت وهم يبحثون عن الطريق الصحيح وانا افيدهم بطرق مثل الاستطلاعات وغيره ولكن اذا استمعت لنصحتي و تركت شي في اخر الموضوع لكي اعرف كيف اتعلم هذه الوظيفه سوف انشر فيديو مخصص لموقعك واشرحه انا في انتظار موضوع جميل من موضيعك الذي تبهرني بمعني الكلمه لكن اريد ان اراه ما تحدثت عنه في الموضوع لكي اعرف اذا كنت استمعت لنصحتي

    1. admin يقول

      إسمح لي أن أتقدم بالشكر على ذوقك و دهمك للموقع.
      أنا أحلم باليوم الذي يكون فيه بدايتك منصة لكل من يرغب أن يدخل إلى مجال العمل على الإنترنت.
      ولكن قبل أن أصل إلى المرحلة التي تطلبها, يجب أن أنتهي من تأسيس الموقع. و التأسيس هنا هو نشر مقالات توضح طرق العمل المختلفة.
      أما بخصوص روابط التعليم فسيأتي وقتها و غالبا ستكون فيديوهات قيمة. يتم حالياً التفاوض مع من سيقدمها.
      أرجوك, إستمر في متابعة الموقع. فأنا متأكد أن الطموح الذ احمله لموقع بدايتك سيتخى ما تطلبة أنت.
      شكراً جزيلاً

  2. أحمد خفاجه يقول

    بالتوفيق دائما . معك حق فى كل كلمة .وبالنسبة لى أنا فقد فاتنى الكثير وضاع من العمر ماضاع دون أن أستغل الإنترنت فيما هو مفيد لى , حيث ضاع ماضاع ف البحث عن الكرة والفن والسياسة والألعاب وأيضا الربح السريع بلا تفكير منطقى,بلغت الأن من العمر ال 38 لكن أدرك أنه مازال الأمل و العمل موجودان والله الموفق,ومن أوصلنى إلى صفحتك هو بحثى فى جوجل عن ( الخطوات الأولى للعمل على الانترنت ) وليس الربح ,ومن الأن سأكون تلميذك وسوف أتعلم منك ,تحياتى وموفق بإزن الله.

    1. admin يقول

      يشرفني دائماً ان اشارك ما تعلمته معك يا اخي الفاضل.
      لست استاذاً لأحد و لست ادعي انني امتلك مفاتيح كل الأبواب .. انا ايضاً بدأت متاخراً و مثلك ضاع مني الكثير من الوقت , و لكن كما تفضلت و ذكرت انت, الوقت مازال موجوداً لكي نبدأ و باذن الله نكون عوناً لبعضنا البعض.
      أهلاً بك

  3. مصطفى العبيدي يقول

    السلام عليكم .. مقال جيد ومحترف يقدم الكثير لمتابعي مثل هذا النشاط. وهو يوضح الكثير من تفاصيل العمل بهذا الحقل وخاصة للمستجدين مثلي. انا فتحت مدونة منذ اربع اشهر ولم اربطها بادسنس او المقالات الفورية لأنني اريد الحصول على المزيد من المعلومات قبل الشروع بالعمل معهما.
    بارك الله بجهدك وبالتوفيق

    1. Obai Shawqi يقول

      اشكرك جدا على المتابعة و التشجيع.و ارجومنك الاستمرار في المتابعة لاننا سنبدأ في محتوى خاص بالربح من المواقع .. و لكن بعد الانتهاء من شرح طرق العمل على الانترنت بدون موقع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.